طفولة قلب

أتعرفون الكتب التي تبكي لفراقها والانتهاء منها ؟ أتعرفون الكُتب التي تُحبها بشكل كبير وتَعتقد بأنها فعلاً صديق ؟أتَعرفون ….. هذا هو الكِتاب احد تلك الكُتب .اجّلت قراءة آخر صفحه من الكتاب للعدة أَيام ليس كَسلاً ولكن خوفاً من انهاءه ، كِتاب من اجمل ما قَرأت ، ليسَت سيره ذاتيه فحسب ، ولا رِوايه مُتميزه في الطرح ، ولكنها تجربة حياة تتضمن قِصَص ، تجَارب ، نصائِح ، معلومات وأكثر.اعترف بأني ضَحِكت واستمتعت في بعض الأجزَاء مِن الكِتاب وأُخرى بَكيت عندها وبالأخص قِصة وفاة ابنه وقَصيدة الرِثاء التي كتبها والتي ارددها الآن وانا اكتب ، القصّه بعِنوان “ خَرِيفُ العَصافِير “ (اقرأها وان كُنت لن تقرأ الكتاب بأكمله ) .تكلّم الكاتب فيه عن حَياته بشكل عَام وسلّط الضوء عَلى النقاطِ الهامّه مثل مَرحلة السِجن وكيف كان تأثيرها عليه في المُستقبل، كَما ذكرت سابقاً الكتاب ليس سرداً للقصه ولا حديثاً مُملا انما صِياغه ادبية بسيطه جميله وطريقة طرح اكثر من رائِعه كما هو مَعهود مِن الكِاتب .من الامور التي اعجبتني في الكتاب كونه لَم يتكلم عن نفسِه بصيغه المتحدث وانما تكلّم عنها بضَمير الغائِب وكان يردد بَين حين وآخر “وكان صاحبنا “- اي يقصد نفسه- ، لا اعرف لم اعجبتني هذه النُقطه لهذا الحَد ولكنّها جديره بالذكر ، ايضاً مِما يميّز الكِتاب هو المقتطفات من القصَائد الشِعريه التي قد تكون مِن قلم الكاتب بذاتِه او من قلم آخر وبعض الادَبيّات الجَميله والاقتباسَات الرائِعه للبعض المُفكرين والعُظماء ، أيضاً من ناحيَة الطباعه والإعتِناء بالكتاب ، لم أجد أي أخطَاء إملائية وهذا نادراً كون الكتاب طبعة ثانيه ويقع في ما يقارب ٦٠٠ صَفحه ، استخدام الرسُومات البسيطه قبل كل ذاكره كَان له بصمَه وطابع تشويقِي للذاكره باختصار واضح الإهتِمام ..الكبير من الكاتِبالاقتباسات :الكتاب كما ذكرت سابقاً يحوي نصائح وتجارب وافكار فإقتبست الكثير الكثير من السطور لكن سأشارككم ببعض منها(١)“حين ترا امامك انسانا مكتملا عليك ان تتذكر انه لم يتكون فجأه.وان ثمة تفاصيل كثيره ومربكه ومشككه وضعيفه. والناجحون لم يخرجوا كالفقع "الكمأة" فجأه بل تدرجوا في معارج النجاح”(٢)يبدو أن من ضرورات التربية أن يحمل الفتى قدراً من الإحساس بالأهمية والبحث عن دور من داخل ذاته، وأن التوظيف الحسن لذلك هو أفضل حل لنزق المراهق، عوضاً عن الانفلات المتجرد من الضبط، أو التدثر بثوب أوسع بكثير من جسده الغضّ البضّ.(٣)بيد أن المرء الحصيف ذاته يدرك مواطن النجاح أو الإخفاق في سيرته ومسيرته، ومتى ما تذرّع بالصبر والدأب والإصرارفهو واصل لا محالة، ولنقل (إن شاء الله) تحقيقاً لا تعليقاً كما كان يقوله ابن تيمية -رحمه الله(٤)كيفما رأيت الحياة .. كانت لك. فالذي يعتقد أن الحياة مكان خطير يمتلئ بالتهديدات؛ سيجد عالمًا مليئًا بالخوف، والحزن، والإحباط، والإنسان الذي يؤمن بأن الحياة مليئة بالفرص الهائلة والأعاجيب التي يمكن للمرء الخوض فيها؛ سيجد هذا العالم نفسه مليئًا بتنوع وثراءوإشباع لا حدود له.اعتقد بأني اطلت عليكم ولكن كَما ذكرت سابقاً أن الكتاب يُكتب في قراءته كتابتحياتي لكم ..للمزيد هُنا http://aziz9.com/post/8211312057The best طفولة قلب Author سلمان العودة is a Kindle , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , .. 1376 15 4 1414 .. Bestseller Books طفولة قلب أتعرفون الكتب التي تبكي لفراقها والانتهاء منها ؟ أتعرفون الكُتب التي تُحبها بشكل كبير وتَعتقد بأنها فعلاً صديق ؟أتَعرفون ….. هذا هو الكِتاب احد تلك الكُتب .اجّلت قراءة آخر صفحه من الكتاب للعدة أَيام ليس كَسلاً ولكن خوفاً من انهاءه ، كِتاب من اجمل ما قَرأت ، ليسَت سيره ذاتيه فحسب ، ولا رِوايه مُتميزه في الطرح ، ولكنها تجربة حياة تتضمن قِصَص ، تجَارب ، نصائِح ، معلومات وأكثر.اعترف بأني ضَحِكت واستمتعت في بعض الأجزَاء مِن الكِتاب وأُخرى بَكيت عندها وبالأخص قِصة وفاة ابنه وقَصيدة الرِثاء التي كتبها والتي ارددها الآن وانا اكتب ، القصّه بعِنوان “ خَرِيفُ العَصافِير “ (اقرأها وان كُنت لن تقرأ الكتاب بأكمله ) .تكلّم الكاتب فيه عن حَياته بشكل عَام وسلّط الضوء عَلى النقاطِ الهامّه مثل مَرحلة السِجن وكيف كان تأثيرها عليه في المُستقبل، كَما ذكرت سابقاً الكتاب ليس سرداً للقصه ولا حديثاً مُملا انما صِياغه ادبية بسيطه جميله وطريقة طرح اكثر من رائِعه كما هو مَعهود مِن الكِاتب .من الامور التي اعجبتني في الكتاب كونه لَم يتكلم عن نفسِه بصيغه المتحدث وانما تكلّم عنها بضَمير الغائِب وكان يردد بَين حين وآخر “وكان صاحبنا “- اي يقصد نفسه- ، لا اعرف لم اعجبتني هذه النُقطه لهذا الحَد ولكنّها جديره بالذكر ، ايضاً مِما يميّز الكِتاب هو المقتطفات من القصَائد الشِعريه التي قد تكون مِن قلم الكاتب بذاتِه او من قلم آخر وبعض الادَبيّات الجَميله والاقتباسَات الرائِعه للبعض المُفكرين والعُظماء ، أيضاً من ناحيَة الطباعه والإعتِناء بالكتاب ، لم أجد أي أخطَاء إملائية وهذا نادراً كون الكتاب طبعة ثانيه ويقع في ما يقارب ٦٠٠ صَفحه ، استخدام الرسُومات البسيطه قبل كل ذاكره كَان له بصمَه وطابع تشويقِي للذاكره باختصار واضح الإهتِمام ..الكبير من الكاتِبالاقتباسات :الكتاب كما ذكرت سابقاً يحوي نصائح وتجارب وافكار فإقتبست الكثير الكثير من السطور لكن سأشارككم ببعض منها(١)“حين ترا امامك انسانا مكتملا عليك ان تتذكر انه لم يتكون فجأه.وان ثمة تفاصيل كثيره ومربكه ومشككه وضعيفه. والناجحون لم يخرجوا كالفقع "الكمأة" فجأه بل تدرجوا في معارج النجاح”(٢)يبدو أن من ضرورات التربية أن يحمل الفتى قدراً من الإحساس بالأهمية والبحث عن دور من داخل ذاته، وأن التوظيف الحسن لذلك هو أفضل حل لنزق المراهق، عوضاً عن الانفلات المتجرد من الضبط، أو التدثر بثوب أوسع بكثير من جسده الغضّ البضّ.(٣)بيد أن المرء الحصيف ذاته يدرك مواطن النجاح أو الإخفاق في سيرته ومسيرته، ومتى ما تذرّع بالصبر والدأب والإصرارفهو واصل لا محالة، ولنقل (إن شاء الله) تحقيقاً لا تعليقاً كما كان يقوله ابن تيمية -رحمه الله(٤)كيفما رأيت الحياة .. كانت لك. فالذي يعتقد أن الحياة مكان خطير يمتلئ بالتهديدات؛ سيجد عالمًا مليئًا بالخوف، والحزن، والإحباط، والإنسان الذي يؤمن بأن الحياة مليئة بالفرص الهائلة والأعاجيب التي يمكن للمرء الخوض فيها؛ سيجد هذا العالم نفسه مليئًا بتنوع وثراءوإشباع لا حدود له.اعتقد بأني اطلت عليكم ولكن كَما ذكرت سابقاً أن الكتاب يُكتب في قراءته كتابتحياتي لكم ..للمزيد هُنا http://aziz9.com/post/8211312057

523 Reply to “طفولة قلب”































Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *